الرئيسية / العالم / الدوحة تندد بالإجراءات المتخذة ضدها وتصفها بـ”التعسفية” و”غير القانونية”

الدوحة تندد بالإجراءات المتخذة ضدها وتصفها بـ”التعسفية” و”غير القانونية”

الدوحة تندد بالإجراءات المتخذة ضدها وتصفها بـ”التعسفية” و”غير القانونية”

المصدر – فرانس24

وصف وزير الخارجية القطري خلال جولة أوروبية يقوم بها، الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول الخليجية ومصر ضد بلاده بأنها “تعسفية” و”غير قانونية”. وأضاف الوزير من باريس بأن قطر مستعدة للتفاوض بشأن أمن الخليج إلا أنه لا يحق لأحد مناقشة سياسية البلاد “الخارجية”. ولا تزال الأزمة الخليجية مستمرة منذ أسبوع رغم الوساطة الكويتية.

وصرح في مؤتمر صحافي عقده في سفارة قطر في باريس بعد أن التقى نظيره الفرنسي جان إيف لودريان “في ما يخص السياسة الخارجية لدولة قطر فهذا حق خالص لها”، مضيفا أن قطر “مستعدة للجلوس والتفاوض مع دول الخليج بشأن أمن الخليج، إلا أنه لا يحق لأحد مناقشة سياستنا الخارجية”.

يأتى ذلك بعد أسبوع من اندلاع الأزمة، ولا تزال الدوحة تنفي كل الاتهامات الموجهة إليها وترفض الانصياع للمطالب تحت الضغوط. ويقوم الوزير القطري بجولة أوروبية شملت حتى الآن برلين وموسكو ولندن إضافة إلى باريس.

ودعا الوزير القطري إلى حوار قائم على أسس واضحة بشأن الاتهامات الموجهة لبلاده بدعم جماعات متطرفة.

وقال في هذا الإطار أن “الخيار الإستراتيجي لدولة قطر هو الحوار”، مشددا على أن هذا الحوار يجب أن “ينطلق وفق أسس واضحة وليس بناء على فبركات إعلامية”.

وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر هذا الشهر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وأوقفت جميع الرحلات من وإلى الدوحة وأغلقت مكاتب الخطوط القطرية في مدنها.

وتتهم هذه الدول قطر بأنها متساهلة جدا مع النظام الإيراني وتقدم الدعم إلى “الإخوان المسلمون” ومنظمات إرهابية في العالم العربي.

وقال الوزير القطري “ليست لدينا أدنى فكرة حول الأسباب” التي دفعت السعودية وحلفاءها إلى فرض هذا الحصار على الدوحة، قبل أن يضيف “يبدو أن هناك رغبة بالتخلص من قطر”.

ووصف الوزير القطري بـ”الخاطئة بالكامل” الاتهامات التي توجه إلى قطر بتقديم الدعم إلى حركة “حماس” وإلى جماعة “الإخوان المسلمون”، مؤكدا أن “قطر تتعامل مع حكومات وليس مع حركات”.

ووصل الوزير القطري إلى باريس قادما من لندن التي التقى فيها نظيره البريطاني بوريس جونسون الذي دعا قطر “إلى التعاطي بجدية مع قلق جيرانها وإلى القيام بالمزيد” للتجاوب معهم.

كما أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس إيمانويل ماكرون تحادث هاتفيا الاثنين مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي تحادث خلال الأيام القليلة الماضية مع عدد كبير من قادة منطقة الشرق الأوسط.

ولم تظهر حتى الآن أية بوادر تسوية لهذه الأزمة رغم الوساطة التي تقوم بها دولة الكويت.

وبمواجهة الحصار المفروض على قطر سارعت إيران إلى إرسال أطنان من المواد الغذائية. كما عرضت تركيا أيضا تقديم المساعدة لقطر.

وعند بداية الأزمة اتسم الموقف الأمريكي ببعض التذبذب، قبل أن يحسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمر الجمعة عندما دعا قطر إلى التوقف “فورا” عن تمويل “الإرهاب”.

ووجه الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر انتقادات إلى الرئيس الأمريكي بسبب موقفه من أزمة قطر، واعتبر أن “الحصار” الجوي الخليجي على شركته “غير قانوني”.

وقال الباكر في تصريحات نقلتها قناة “الجزيرة” “نتوقع من أصدقائنا الوقوف إلى جانبنا في خضم هذا الحصار الظالم وغير القانوني من قبل أربع دول”، في إشارة إلى المملكة السعودية ودولة الإمارات العربية والبحرين ومصر.

وتابع أن تصريحات ترامب التي اتهم فيها قطر بتمويل الإرهاب “في غير محلها ونحن نشعر بخيبة أمل”، مضيفا “كيف أصنفه على أنه صديق في حين أنه يقف مع الطرف الآخر، ضد بلدي؟”.

  [مرات المشاهدة (19)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

روسيا تطلب من أمريكا عدم قصف القوات الموالية للحكومة السورية مجددا

روسيا تطلب من أمريكا عدم قصف القوات الموالية للحكومة السورية مجددا المصدر – رويترز قالت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.