أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث الرياضي / #السويق و #ظفار في ليلة القبض على الكأس الغالية #ظفار_السويق #كأس_جلالة_السلطان

#السويق و #ظفار في ليلة القبض على الكأس الغالية #ظفار_السويق #كأس_جلالة_السلطان

#السويق و #ظفار في ليلة القبض على الكأس الغالية #ظفار_السويق #كأس_جلالة_السلطان


مسقط – العمانية
تقام يوم غدٍ الخميس المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم للموسم الرياضي 2016/2017 والتي يلتقي فيها ناديا ظفار والسويق
بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
يرعى المباراة الختامية معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي وبحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة ورؤساء الاتحادات والأندية الرياضية والمدعوين بالإضافة إلى جماهير الفريقين.
وسيقوم راعي الاحتفالية في نهاية المباراة بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية للفريق البطل والميداليات الفضية للفريق الحاصل على المركز الثاني بالإضافة الى تكريم حكام المباراة.
ويتطلع نادي ظفار الى تحقيق اللقب التاسع لمعادلة نادي فنجاء بعدما تمكن من الحصول على لقب البطولة 8 مرات بدأت في 1977 و1980 و1981 و1990 و1999و2005و2007و2012 خاصة وانه ينتشي هذه الايام بالفوز ببطولة دوري عمانتل للمحترفين لموسم 2016/2017 لذلك ستكون مطامعه كبيرة لجمع بطولتين في موسم واحد.
بينما يأمل السويق في الفوز باللقب الثالث بعدما تمكن من الفوز به مرتين من قبل عامي 2009 و2013 بالرغم من انه كان بعيدا عن المنافسة على لقب الدوري الا أنه يسعى الى تعويض إخفاقه في الدوري ببطولة الكأس بعدما تحسن مستواه الفني خلال المباريات الاخيرة بالدوري.
وكان نادي السويق قد تأهل إلى المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم بعد الفوز على نادي عمان في مجموع المباراتين في نصف النهائي بينما تمكن نادي ظفار من التأهل إلى النهائي بعد فوزه في نصف النهائي ايضا على نادي صحم في
مجموع المباراتين .
وحقق النسخة الأخيرة لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم نادي صحم عندما تمكن من تخطي نادي الخابورة بهدف نظيف أحرزه المدافع محمد مطر وذلك في المباراة التي احتضنها مجمع صحار الرياضي في 30 أبريل 2016.

ويعتبر نادي فنجاء الفريق الأكثر فوزا بالكأس بـ/9/ ألقاب بدأت في 1975 ومن ثم 1976 و1978 و1985 و 1986 و1987 و 1989 و1991 و2013/2014 ومن ثم نادي ظفار بـ/8/ ألقاب كانت البداية في 1977 وبعدها توالت في 1980 و1981
و1990 و1999 و2004/2005 و2006/2007 و2011/2012 أما نادي أهلي سداب هو الفريق الثالث الذي حقق البطولة /5/ مرات لكن ذلك لما كان تحت مسمى النادي الاهلي قبل ان يتم دمج ناديي الاهلي وسداب تحت مسمى اهلي سداب حيث كان صاحب اول لقب في عام 1972 وبعدها 1982 و1983 و1984 و1988 ولم يحقق أي لقب بعد
الدمج ، ويأتي ناديا العروبة والنصر في المركز الرابع من خلال /4/ ألقاب حيث تمكن العروبة من الفوز بأول لقب في 1993 وبعد ذلك في 2001 ومن ثم 2010/2011 و2014/2015 أما النصر فقد فاز بأول بطولة في 1985 وبعدها في 2000 و2002
و2005/2006 ، وصور /4/ ألقاب في 1973 و1992 و2007/2008 والسيب /3/ ألقاب في أعوام 1996 و1997 و1998 وصحم لقبين في 2009/2010 و2015/2016 والسويق ايضا لقبين في 2008/2009 و2012/2013 ونادي عمان لقبين في 1979 و1994 ومسقط لقب واحد في 2003 والطليعة لقب واحد في عام 1974.
وسوف تقوم مجموعة من القنوات الرياضية ببث المباراة على الهواء مباشرة من بينها القناة المصرية الأولى والقناة الرياضية العراقية والقناة الرياضية الاردنية وقناة النيل الرياضية والقناة الجزائرية وقناة دبي الرياضية وقناة الدوري و الكأس وقناة أبوظبي
الرياضية والقناة الثالثة الرياضية الكويتية وقناة البحرين الرياضية و قناة الرياضية السعودية بالإضافة إلى قناتي عمان الرياضية و عمان مباشر و سيكون لبعض القنوات ربط مباشر لها من أرض الملعب لإجراء بعض اللقاءات المباشرة مع الاجهزة الفنية و الادارية و اللاعبين .
وأكد سعيد بن عثمان البلوشي المدير التنفيذي الأمين العام بالاتحاد العماني لكرة القدم بأن الاجتماع الفني الذي عقد ظهر اليوم بفندق جولدن توليب السيب قبل المؤتمر الصحفي للمدربين خرج بمجموعة من القرارات التي تهم إخراج النهائي الغالي بالصورة التي تليق بسمعته واهميته على مستوى الرياضة العمانية وفي مقدمتها تسليم كأس البطولة للفريق البطل في المنصة الرئيسية من قبل راعي المباراة ومن ثم سيتم أخذ الصور التذكارية للفريق البطل في ارضية الملعب بالإضافة الى كيفية دخول الفريقين الى ارضية الملعب والقوانين والأنظمة المتبعة حسب اللائحة المعتمدة لهذه المسابقة والمنظمة لمثل هذه
المباريات مع أهمية الالتزام بهذه القوانين والتشريعات والانظمة والانضباط من اللاعبين
والاداريين مع الحكام لإخراج هذه المباراة الكبيرة التي تحمل اسم جلالة السلطان المعظم واهمية هذه المباراة كما طلبنا التعاون من الجمهور ومن كافة اعضاء الناديين مع رجال الأمن في كيفية الدخول والخروج وتعاون اللاعبين مع الحكام مع اتسام الجميع بالأخلاق الرياضية التي يتصف بها العمانيون بصفة عامة والرياضيون بصفة خاصة.
وأوضح البلوشي أن تسليم الكأس من قبل راعي المباراة للفريق البطل في المنصة الرئيسية مع السماح لـ40 فردًا من كل نادٍ للصعود الى المنصة مع رؤساء الناديين وهم يشملون الجهاز الفني والاداري واللاعبين وبعد استلام الكأس والميداليات سيتم نزول الفريق لالتقاط الصورة التذكارية مع اللوحة التي أعدت لبطل المسابقة.
واختتم سعيد بن أمين البلوشي المدير التنفيذي الأمين العام بالاتحاد العماني لكرة القدم حديثه بالقول : إننا نتمنى أن نشاهد مباراة جميلة يتمتع فيها الجميع بروح رياضية عالية تليق بهذه المناسبة حيث تعودنا على ذلك من جميع الفرق التي تلعب في النهائي مع الظهور بمستوى كبير جدا خاصة وان المباراة ستكون منقولة خارجيا في القنوات
الرياضية الفضائية المختلفة وكل ذلك يعكس تطور الكرة العمانية وكذلك الحكام العمانيين في مثل هذه المباريات الكبيرة.
وأبدى مدرب السويق العراقي حكيم شاكر تفاؤله الكبير في قدرة تحقيق فريقه اللقب الغالي و ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم في فندق جولدن توليب السيب موضحا اننا لن نفرط في الفوز بالكأس لإنقاذ سمعتنا الكروية في هذا الموسم موضحا نأمل ان يكون الكأس موشحا باللون الاصفر.
وقال شاكر إن هذه البطولة لنا جميعا هي الاجمل والافضل على مستوى البطولات المحلية والجميع يسعى الى تحقيقها ويكفي تسمية الكأس الغالي بهذا اللقب وعندما تكون أحد طرفي النهائي هو فخر واعتزاز ايضا والسويق وصوله الى النهائي يدل على ان الجميع من مجلس ادارة وداعمين وجهازين فني واداري ولاعبين وجماهير كان ينتظر هذه اللحظة وحريصا على تحقيق اللقب.
وأكد حكيم شاكر أن هذا اليوم ينتظره جميع ابناء السويق ليس اللاعبين فقط وعلينا ان نعمل جميعا لإسعادهم وان يخرجوا من المجمع في موكب فرح الى الولاية لأننا بالفعل أصبحنا مطالبين بالبطولة واعادة السويق الى منصات التتويج بعدما تابعنا الاصوات التي تطالبنا بذلك سواء الكبار او الشباب وحتى الاطفال وعلينا مهمة كبيرة يجب تحقيقها.
وأكد شاكر على أن الإثارة المتوقعة ستكون كبيرة في أرض الملعب لان ظفار يسعى الى تحقيق الثنائية في هذا الموسم والجمع بين بطولة الدوري والكأس وكذلك الوصول الى اللقب التاسع لكن لن نكون الفريق السهل في ارض الملعب باعتبارنا نطمع في اللقب الثالث وهو الثابت بشموخ وعطاء اللاعبين لذلك الجميع قبل التحدي وعلينا ان نكون جاهزين لهذه المهمة بالرغم من الغيابات التي تطال الفريق وهي مؤثرة لأربعة لاعبين مهمين يتقدمهم الشيبة وحارب وانور العلوي وعمر ومع ذلك مطامعنا كبيرة بأن يكون الكأس موشح بلون السويق الاصفر مع التغلب على الضغوطات التي نتعرض لها منذ
بداية الموسم.
وقال مهاجم نادي السويق العبد النوفلي ان جميع اللاعبين تعاهدوا على تحقيق اللقب الثالث للنادي ونسيان ما حصل في بطولة الدوري والكأس الاسيوية وعلينا ان نركز بشكل أفضل وسط الملعب لان المواجهة مع ظفار ليست سهلة وتكمن فيها الكثير من الصعوبات باعتبار ظفار بطل الدوري يعتبر من أفضل الفرق في هذا الموسم خاصة ما
قدمه من مستوى كبير في المباريات الاخيرة من خلال الاداء الذي يتمتع به جميع اللاعبين لذلك علينا ان نحرص باللعب بالأسلوب الذي سيطلبه منا المدرب وفي النهاية من يجتهد وسط الملعب سيكون له اللقب.
وطالب النوفلي جماهير النادي الوقوف مع الفريق لأنهم يطالبون بهذا اللقب وتعودنا على ذلك منهم ولن نخذلهم في ذلك.

وأكد مدرب ظفار المغربي مراد مولاي بان الجميع حريص على جمع الثنائية في هذا الموسم الرياضي ليكون استثنائياا للفريق والذي قد يكون من الصعب تكراره مقدما التهنئة للفريقين وصولهما الى النهائي على امل ان يعطي الفريقان الصورة الحقيقية التي
يتمتعون بها والمستوى الفني الذي وصلوا اليه مع الدعم الجماهيري وجاهزية الفريقين بالفعل بالطرق الخاصة لكل طرف لأنه نهائي غالٍ على الجميع.
وأوضح مدرب ظفار بانه بعد الفوز ببطولة الدوري والنهاية الجيدة التي كانت امام الشباب بالرغم من التعادل الايجابي 2/2 الجميع عمل ان يكون الكأس من نصيب الفريق لان الضغوطات الكبيرة علينا من الجماهير ومحبي النادي والتي تطالبنا باللقب تعطينا
الدافع الكبير في تقديم المستوى الاجمل في هذا الموسم ومع ذلك نعترف بصعوبة المباراة ومواجهة فريق ليس بالسهل.
وقال مدرب ظفار ان الجانب النفسي مهم في مثل هذه المواجهات وتحتاج الى عوامل كثيرة فنية وبدنية وحتى تكتيكية ونفسية ايضا لذلك سنتعامل معها بشكل متزن خلال سير المباراة بشكل أفضل خاصة وأن اللاعبين سيكونون مجهدين لأننا سنلعب تحت درجة حرارة لا تقل عن 35 درجة ومع ذلك سنتغلب على تلك الظروف بالتركيز الجيد والتقليل
من الاخطاء مع تقارب اللاعبين ما بين الخطوط.
وأكد لاعب ظفار علي البوسعيدي على ان جميع اللاعبين لديهم الاصرار والعزيمة على تحقيق لقب الكأس والجمع مع الدوري وذلك بعد حصولنا على درع دوري المحترفين لذلك استعدادنا الفني والنفسي كبير جدا ولن نفرط في ذلك حيث دخلنا الايام الماضية معسكرا مغلقا قبل 5 ايام اعطتنا الجاهزية الكبيرة ومعرفة ما يحتاجه المدرب في المباراة
التي يجب ان نقدم فيها المستوى الذي يليق بسمعتها ووصولنا الى هذا النهائي.
وأشار البوسعيدي إلى أن العامل النفسي مهم في مثل هذه المباريات وسوف نحرص على تقديم الاداء الممتع الذي يسمح لنا بان نكون الافضل في المباراة حيث نعرف اسلوب السويق وأوراقه مكشوفة لنا وسنحرص على استغلال الاخطاء التي سيقع فيها المدافعون للوصول الى الشباك من أقصر الطرق وأسرعها وإنهاء الشوط الاول بالتقدم ونحن في راحة نفسية جيدة.

  [مرات المشاهدة (13)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

السالمية يكسب الخويرات في أنطلاق أول مباريات بطولة #18نوفمبر بولاية #الخابورة

السالمية يكسب الخويرات في أنطلاق أول مباريات بطولة #18نوفمبر بولاية #الخابورة     متابعة: راشد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.