أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث الرياضي / “من هنا وهناك”

“من هنا وهناك”

“من هنا وهناك”

 

كتب/ خالد الحارثي

مجموعة أفكار عنوايين تتراوح
لي ، مع اقتراب الشتاء الكروي الذي دائماً يحسم كثير من الأمور ويوضح كثير من المعطيات بكل المسابقات محليًا وأوروبيًا.
هل تقنية الفيديو مجدية ؟!
وما هو سر استبعاد ليشتاينر بالأبطال؟
وكيف هو سلم الترتيب بالكالتشيو الآن؟! وماذا عن (الآزوري مع فينتورا) مجموعة عنوانين.

بداية تقنية الفيديو:
تهدف هذه التقنية لمساعدة الحكام، في إطار ثوان معدودة، إزاء بعض اللعبات المؤثرة في نتيجة المباراة، مثل الكرات التي لم تتخط خط المرمى، وركلات الجزاء والبطاقات الحمراء وتحديد اللاعبين المرتكبين للمخالفات.
وتم احتساب ركلتي جزاء ضد يوفنتوس أمام كالياري وجنوى في أول جولتين من الكالتشيو باستخدام تقنية إعادة الفيديو، كذلك تم احتساب ركلة جزاء لمصلحة السيدة العجوز..
شخصياً انظر لها بكل سلبية تقتل من محتوى المتعة باللعبة وكذلك تزيد التأخير في مجريات المباريات، خصوصاً الكبيرة والسريعة وهذا ما كان واضح في تصريح بوفون الذي أعرب فيه حارس يوفنتوس عن انزعاجه الشديد من استخدام تقنية إعادة الفيديو في الدوري الإيطالي التي يعتبرها أفسدت المتعة والإثارة على حد وصفه.
ما سر استبعاد ليشتاينر من الأبطال؟
في أعتقادي هو سوء اختيار وتقدير من قبل اليغيري مما خلق مشكلة بالدكة وما ترتب بعدم استدعائه وكيف يتم استبعاده فـي ظل عدم جاهزية هوفيدس بشكل كامل وكذلك في عدم تواجد ثقة كافية في دي تشيلو وهذا كان واضح جلياً في إصابة دي تشيلو ومشاركة ستورارو بمركز الظهير كحل مثل ما يقال بالعامية (ترقيع) لا أكثر من قبل اليغيري.

سلم الترتيب بالكالتشيو:
يوفنتوس بالموسم السابق بعد الجولة الـ7 كان برصيد 19 نقطة بالمركز الأول وحاليًا بهذا الموسم برصيد 18 نقطة بالمركز الثاني ولو أن يوفنتوس(يجيد هواية النفس الطويل والعميق بالدوري الإيطالي) ولكن اعتقد قوة نابولي سارية في بداية الموسم بتشكيل ضغط على منافسة يوفنتوس والمفصل الحقيقي بالتقدم استغلال تعادل يوفنتوس الأخير ضد أتلانتا..
تواجد الإنتر بالمركز الثالث برصيد 19 نقطة والموسم السابق بالمركز التاسع
برصيد 11 نقطة هو التغير الجذري إلى الآن هذه هي نتائج الاستقرار بالعناصر وإضافة المدرب سباليتي المدرب يحسب له مسألة التوظيف والتركيز في تحسن الإنتر إلى الآن وتقدم لاتسيو إلى المركز الرابع عمل إنزاجي الفني الكبير وكذلك
استغلال المهاجم إيمبولي الفرص لتسجيل مما أدى لهذا التقدم.

هذه ربما أبرز التغيرات الجذرية بسلم ترتيب الكالتشيو عن الموسم السابق وكل المعطيات الآن توحي بمنافسات قوية جداً من قبل نابولي ساري وإنتر سباليتي والقادم من الخلف لاتسيو في منافسة روما.

الآزوري مع فينتورا:
للأسف الشديد فينتورا ” قتلت أيطاليا” وكذلك إيطاليا تعاني بسبب اتحادها الذي اختار فينتورا الذي لا يملك السجل الكبير أبرز إنجازاته المركز الرابع مع تورينو وكذلك لأنه مدرب”رخيص” مستوى إيطاليا ككل بالتصفيات كان هزيل جدًا من دون هوية وشكل واضح إيطاليا إلى(الملحق الصعب) مع فينتورا التأهل للمونديال في “خطر كبير جداً”..

نهاية المطاف:
في إنتظار شكل يوفنتوس أوروبياً من بعد الخسارة من برشلونة والإنتصار على أولمبياكوس من المؤكد الوضع من بعد الجولة الـ10 سيختلف مع ضغط المباريات ومواجهة الخصوم الكبيرة بالكالتشيو
ننتظر التوازن الكلي من اليغيري وكيف من الممكن أن نتجاوز الظروف ومنها مشاكل الإصابات
ننتظر يوفنتوس أوربي قريب كل المفاتيح لذلك متوفرة وتعدد الخيارات متواجدة.

  [مرات المشاهدة (39)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

السالمية يكسب الخويرات في أنطلاق أول مباريات بطولة #18نوفمبر بولاية #الخابورة

السالمية يكسب الخويرات في أنطلاق أول مباريات بطولة #18نوفمبر بولاية #الخابورة     متابعة: راشد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.