أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / بهجة العيد بقلم: وداد بنت محمد السوطية

بهجة العيد بقلم: وداد بنت محمد السوطية

بهجة العيد
بقلم: وداد بنت محمد السوطية

 

كل صباح له إشراقة
كل مناسبة تعقبها بهجة
قد أقبل العيد السعيد النظر
والجميع في اشتياق والكل منتظر
هنا،،العيد قد أقبلت بسرور علينا،طلتك ما هي بطلة حزن،هي بهجة لنا وفرح
ترى الأطفال في لهفة،يتراقصون مع أقرانهم،هنا وهناك
يطلبون من آبائهم أن يجهزوا كل شيء احتياجاتهم للعيد
تراهم كزخات المطر المتطايرة،،كاللؤلؤة البراقة
في صباح كل عيد
تشعر وكأن هذه اللحظة ،هي معنى السعادة..تسرح وتشارك في كل بقعة على وجه الأرض
تنظر هنا..
ونساء كالورود تزدان،
ورجال يأصّلون الماضي ويبتهجون، بين ألحان كالمزمار وأصوات كالكمان أهازيج الفرح تعم المكان، فكل يهدي الفرحة بابتسامة سُعد وشوق
هنا العيد ..قد تسمع هذه اللفظة مرارًا وتكرارًا..فينبت في داخلك شعور بالراحة والبهجة..
هنا العيد

  [مرات المشاهدة (7)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

المشي من أجل حياتنا

المشي من أجل حياتنا   كتب : وليد مسعود الحوسني عضوالجمعية العمانية للسرطان   تخطيطات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.