الرئيسية / المقالات / ( عيد الله الأكبر ) بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

( عيد الله الأكبر ) بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

( عيد الله الأكبر )

بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

 

 

 

استهلال :
خواطر حاكها صدري تجاه هذه الأيام المباركات فقلتُ في نفسي لعلي أسكب ماحواه فكري وانطوت عليه سريرتي راجيًا بها عفو ربي أن يحط بها عني وزري ويغفر لي بها ذنبي …. فقلت وبالله التوفيق

… كل يكبر في هذه الأيام المباركات وفي كل طريق ومعبر
استعدادًا وتمهيدًا ليوم النحر الأكبر سُنة الخليل الذي بنى البيت العتيق الأنور وابنه اسماعيل الذي أذعن لما اراده منه أبوه وقرر فصدقا الرؤيا وآتاهما من الرب الكريم فِدىً به وجه الخليل تبشر وُسنة النبي الخاتم الذي بالأسرار تزمل وتدثر ومن الشرك والأوثان تبرأ وتطهر وبحادثة شق الصدر أكرمه الإله ليخرج من قلبه الأمين من حظ إبليس ما يفسد ويُعكر فأتانا بدين الله الذي لأجله أصبح يدعو ويبشر وليس بعده من دين يقدم أو يؤخر إسلامنا الخالد الباقي ماصلى مصلٍ وخشع في صلاته وكبر وما لبى ملبٍ بالحج وطاف وسعى وحلق و نحر وتحلل من جميع الذنوب والأوزار ومن الأدران تطهر هنيئًا لكم أيها المسلمون بهذا العيد العظيم الأكبر
هذا عامكم قد انقضى وختامه مسك للعالمين وعنبر بنفحات صعيد عرفات وبزوغ شمسه التي تحرق الذنوب وللحسنات تبث وتنشر وقد حثى الشيطان على وجهه ورأسه التراب وعفر ولله في هذا اليوم العظيم عتقاء من النار التي في كل يوم تسعر ، الله أكبر ما أعظمه من يوم طلعت عليه الشمس ليباهي به الله جميع أهل السماوات ويفخر ويقول لهم انظروا عبادي أتوني بهذه الهيأة شُعثًا غُبرًا أتوا من كل فج عميق بحصاد من الذنوب لِتُغفر ولغير الحاج عبادة يتقرب بها لينال الأجر العظيم ويظفر صوم يوم واحد به الذنوب تكفر ولعامين قال أحسبُ نبينا عامٌ مقدم وعامٌ مؤخر فيا من تسربلتم بالخصام وناديتم به في كل محفل ومنبر دعوها فإنها منتنةً لا تخلف إلا سوء منقلبٍ وقبح منظر هذا ما خطه اليراع وفتح لي به الفتاح وقدر وإذ أبثُ التهاني لكل مسلم على وجه هذه الأرض وانثر
من صدى التكبير جموعًا من الجيوش ليس تُقهر
رحم الله نبينا محمد وذكره بخير وصلى عليه ما اشرقت شمس وما طلع في الليل البهيم قمر وما خطت الأقلام وما ذكرت الأنفسُ مما خفي من البوح أو تصدر والآل والصحب ما سبح الرعد وانهل بارقٌ وابتسم الغمام وبوابل من الخير أمطر

 

  [مرات المشاهدة (112)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

أفرحي يا عمان فهذا يوم عرسك بقلم / يمنه السالمي

أفرحي يا عمان فهذا يوم عرسك بقلم / يمنه السالمي     عمان تسير بخطى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.