أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / كُتّابنا / على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي

على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي

على سكة الطريق
بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي


حبي لها أوجد في قلبي كلمات تلالئت في خاطري ووفائى لها يتملكني في كل زمان ومكان ولهذا يلتمس شعوري بأحاسيسها وينطلق من جوفي حروف وكلمات تغنت بها قصائد ، وأخذت أكتب الأشعار لها من كل القوافي ، هي التي زلزلت كياني هي التي بعثرت كلماتي ، هي التي سيطرت على مخيلتي.أنني غارقة في حبها ومتيمة في عشقها ، هي التي سرقت قلبي ويعجز قلمي عن وصفها ، حبها ملحمة وأسمها تاريخ ولهذا أحبها بكل أنواع الحب أسمها يتكون من أربع حروف وهذه الحروف تحمل بين طياتها ملمح من البطولات العظيمة التي تحمل أسطورة هذه الأميرة. هي أرض جميلة الجميلات وملكة الملكات هي الأمان والدفئ في جوها العليل حضنتني برمالها وأطعمتني ثمارها وروتني بمياهها العذبة وتوسدت بأراضيها الخضراء وترعرعت وكبرت في حواريها وركضت ولعبت بين سككها معشوقتي ما أجملها ما أجمل مدنها ومناطقها وصحاريها ترد لي الروح في ذكراها وأستمتع بستنشاق هواءها حبها وعطاءها لنا لا يتوقف وسيبقي حبها متربعًا في قلبي هي الماضى والحاضر والمستقبل هي الأنشودة التي نتغنا بها كل صباح في طابور المدرسة هي البسمة التي نعيش لها في العمر
هي وطني الغالي وطني الباقي أعشقها بشمالها وجنوبها وشرقها وغربها هي عمان الخالدة.
ونحن متجهين الى أحدى ولايتها الجميلة،التي  شدني الحنان إليها التي كنت أودّ السكن فيها، وكم تمنيت أن أذهب أليها منذ أن ولدتني أمي حلمت وتحقق حلمي واتجهنا إلى ذلك المكان الذي كان قلبي يحن الذهاب إليه ،(هى ولاية الرستاق التى تتميز بالعيون الجميلة المنتشرة عند سفوح الجبال والمناظر الطبيعية الخلابة الساحرة وكثرة واحاتها الخضراء وقلاعها الشامخة وموقعها الاستراتيجي الذي يمتع الزأئر بجمالها وروائعها، الإحساس والاستمتاع عند زيارته وبجمالها ينبهر كل قادم إليها من فنان وناقد وباحث فهي عــبق التــــاريخ والشموخ واشتهر مجدها العظيم وذكرياتها الصامدة من مجد تاريخها الخالد واشتهرها بالمعالم والآثار القديمة الجاهلية ، وقد لستحوذني بهائها الشاعري هي درة الجبال وعذبة الوديان هي سنفونية التاريخ وصمود الأقوياء ، هي صورة التاريخ العماني ومنبع البطولات العريقة والصراعات الرجولية هي حقائق الماضي ونظرة المستقبل الحاضر هي الثقافة العمانية المنتشرة في ذلك الموقع).

  [مرات المشاهدة (57)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

شبكات التواصل الاجتماعي، هوس أم هواية؟!

شبكات التواصل الاجتماعي، هوس أم هواية؟! كَلثم الدرمكية-الحدث الإلكترونية شبكات التواصل الاجتماعي اجتاحت العالم منذ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.