أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / كُتّابنا / شبكات التواصل الاجتماعي، هوس أم هواية؟!

شبكات التواصل الاجتماعي، هوس أم هواية؟!

شبكات التواصل الاجتماعي، هوس أم هواية؟!

كَلثم الدرمكية-الحدث الإلكترونية

شبكات التواصل الاجتماعي اجتاحت العالم منذ ظهورها أول مرة، وأصبحت مع الأيام محط اهتمام الكبير والصغير فحسب إحصائيات عالمية وُجد أن عدد مستخدمي المواقع الافتراضية في تزايد مستمر، حيث أشارت أرقام شهر يناير العام الجاري إلى أن الفيسبوك هو أكثر التطبيقات رواجًا في العالم بعدد بلغ ١٥٥٠ مليون مستخدم، تلاه تطبيق الواتس اب بـ٩٠٠ مليون مستخدم، يبقى السؤال هنا.. تفاقم أعداد الحسابات على المواقع الافتراضية يعد هوسًا بها أم مجرد هواية؟

يقول وليد الحراصي: كوني طالب هندسة فغالبًا ما أستخدم برامج التواصل -كالإنستجرام- في متابعة بعض المؤسسات المهنية المختصة بالهندسة لمتابعة التطورات في سوق العمل الهندسي، كما أتابع بعض الحسابات الهندسية المعروفة التي تساعد في خلق مهندس قادر على تحويل أفكاره العلمية إلى مشاريع وابتكارات عملية، وأستخدم هذه البرامج أيضًا في متابعة الأخبار العالمية الرياضية، خاصةً، عوضًا عن التلفاز -أحيانا-.

وأضافت شروق الخاطرية: لا أحبذ أن يكون الفرد مدمنًا على برامج التواصل الاجتماعي دون أن يستغلها بالنفع. شخصيًا، أستخدم تطبيق الانستجرام فبه استطعت تطوير مهارتي في الخط العربي وتعرفت على الكثير من مجيديه من مختلف الدول العربية، إضافة إلى محاكاة كبار الخطاطين فلا أنكر مساعدة الأستاذ “محمد الريامي” لي في هذا المجال، حيث يبث في حسابه بعضًا من قواعد الخط الديواني، أما بالنسبة لمتابعيني فدائمًا ما يسعدون لرؤية جديدي في الخط وهذا يحفزني أكثر للاستمرار وصولًا للقمة.

كما ذكرت ريحانة العزرية: العالم الافتراضي أصبح لغة التواصل في عصرنا الحالي، هناك من يطرح يومياته التي قد تكشف عن حياته الخاصة أو يُظهِر بها شخصيته الكوميدية فترتفع نسبة المتابعين دون أي استفادة يتلقاها المتابع. باعتقادي يوجد أسباب عدة لهذه الظاهرة أهمها: الفراغ وقتي كان أم عاطفي مما يلجأ الفرد إلى شبكات التواصل للتسلية، وقلة الثقة بالنفس فيستخدم المواقع الافتراضية لإثبات وجوده ظنًا منه أنها تقوده للشهرة وجذب جمهور كبير.

أما شمسا الرواحية قالت: هدفي من استخدام المواقع أن أجعل المتابعين أكثر وعيًا بشأن المواضيع التي أنشرها، أو بالأحرى جعل قلوبهم أكثر رقة واتساعًا -خصوصًا- فيما يتعلق بالحب الذي احتكروه بين الرجل والمرأة فقط.

وقد أعرب الحراصي عن رأيه مشيرًا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تعد عنصرًا روتينيًا مهمًا ومؤثرًا في كافة مجالات الحياة الاجتماعية والثقافية وغيرها، والتي تنعكس -بشكل واضح- على أسلوب حياة الكثيرين خاصةً المراهقين منهم.

  [مرات المشاهدة (68)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي

على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي حبي لها أوجد في قلبي كلمات تلالئت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.