الرئيسية / المقالات / كُتّابنا / ” التكنولوجيا سرقت عاداتنا ” بقلم:حسين الشرقي

” التكنولوجيا سرقت عاداتنا ” بقلم:حسين الشرقي

” التكنولوجيا سرقت عاداتنا ”
بقلم:حسين الشرقي

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان محبا للإختلاط و التآلف مع غيره من بني جلدته فالحياة الإجتماعية هي جانب من جوانب حياة أي إنسان التي لا يمكن تجاهلها أو تجاوزها فالله سبحانه وتعالى خلق الناس متفاوتي القدرات العقليه و البدنية والحياة المعيشية فكل منا يحتاج للآخر.
يرتبط الإنسان بغيره بعلاقات يسودها الحب و التعاون و التفاهم والوئام
سواء كانت العلاقات أسريه أو علاقة عمل أو صداقة وتعتبر العلاقة الأسرية هي الركن الأساسي في تكوين أي مجتمع وبناءه بناءا سليما وقويم ومتماسك بأعمدته ومحترم لدينه وعاداته…
فلا شك أنك تلاحظ بالآونه الأخيرة وفي وقتنا الحاضر مع تزامن التطورات التكنولوجيا والإندماج بوسائل التواصل الإجتماعي بهدف أو بدون أهداف منشودة وغايه مدروكة
نرى أغلب العلاقات الأسريه غير مترابطة و بمعنى آخر قلة في صلة الرحم و أحد أسباب قطع صلة الرحم هي مواقع التواصل الإجتماعي و التي أدت إلى تفكك بعض الروابط الأسريه فهناك من هجر أخاه و هناك من هجر والديه و بعض الأفراد يلجأ إلى العزلة الإجتماعية والإكتئاب
كما أن عدم معرفة الفرد بأهدافه في الحياة يجعله فاقدا لهويته التي قد تشعره بالضياع او عقدة النقص. فعلينا نحن كأفراد أن نتكيف مع جميع ظروف الحياة وتطورات الحياة فلا جانب يطغى على أخر لنعطي كل شي حقه وبقدر فتطور المجتمع وتطور التكنولوجيا مرغوب فيه ولكن ليس إلا أن يقودنا إلى متاهات وغارات الضياع
و أن لا نيأس وأن نجمع حياتنا ما بين الحاضر و الماضي …
لنعيش على روعة الزمان
ونرى الحياة بأحلى الأنغام
لنرسم رؤية حياتية واضحة
ولا ننسى جذور ماضينا
لنعلم أطفالنا مبدأ حياة الماضي قبل الحاضر
لنغرس فيهم مبادئ الحياة
ومنهج الصلاح
لنروي قلوبهم بعبق الماضي الجميل ..

  [مرات المشاهدة (72)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي

على سكة الطريق بقلم: رباب بنت مرزوق السعدي حبي لها أوجد في قلبي كلمات تلالئت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.