الرئيسية / المقالات / كُتّابنا / يوسف المعمري وموهبة الشعر حاوره : محمود الخصيبي

يوسف المعمري وموهبة الشعر حاوره : محمود الخصيبي

يوسف المعمري وموهبة الشعر

حاوره : محمود الخصيبي

لو كتبت الشعر فيكي ما وفيت
انتي عنوان الصحافه يا الحدث
الحدث كتبت فيكي كل بيت
كل منشورك ترى واقع حدث
تحط الرحال هذه المره في محافظة الظاهرة وبالتحديد في ولاية عبري مع يوسف بن عامر بن سيف المعمري الذي ولد 1984 في قرية كهنات

بداياته ومن اكتشف موهتبه

بداياتي الشعرية كانت بسيطه جدا منذ الصغر ولبداياتي عدت مراحل ولكل مرحلة ذكرياتها الجميلة ، في ايام الدراسة بالمرحلة الثانوية بدأت بالظهور بصعود السلم إلى أن وصلت الى ما انا عليه الآن ، والشعر لدي وراثي وايضا موهبه وعشق .

اكتشاف موهبتي في مجال الشعر من قبل استاذي القدير معلم اللغة العربية محمد المعمري رحمة الله عليه ، بحيث ساعدني وشجعني بأسلوبه الراقي وفكره الجميل وكلماته الرنانه في مخيلتي ، وايضا صديقي عادل بن سليمان المعمري كان يدعمني بالتشجيع المستمر في المجال الشعري بحيث كان يدعمني بالهندسة الصوتيه لتسجيل المقاطع ، وكذلك تشجيع الاهل والاصدقاء له الدور الأكبر في ذلك .

الشعر والحياة الاجتماعية
الشعر في حياتي جميل جدا حيث طور من داخلي الكثير والكثير اعطاني الجرأه في المشاركه في المحافل والمناشط كما ساعدني بالتعرف والاختلاط بالشعراء وكسب الخبرة الزائدة منهم ، كما اتاح لي هذا المجال الظهور على الساحه الإعلامية في الإذاعة والتلفزيون .

رحلة الوصول إلى الهدف تلاقي صعوبات كثيرة.. فالطريق بلا صعوبات كالورد بلا شوك .. وقد تحدث عن الصعوبات بقوله :

الصعوبه تكمن في الوصول إلى الهدف حيث أن طموحي اكون شاعر ذاء مكانه ويكون لي جمهوري الخاص من خلال ما اقدمه ،
والأهم من هذا هو قلة عدد النقاد المحترفين وأيضا عدم وجود دعم مؤسسي تنظيمي للحركة النقديه والشعرية ، ولا يوجد اهتمام بناء كشعراء ، وأتمنى كل التمني ان تنمو موهبتي الشعرية وافيد بها من هم بعدي.
طموحاتك و أهدافك

طموحي ان يكون شعري يلاقي اعجاب المستمعين له وان يكون له صدى كبير مع الجمهور.
واختتم اللقاء بقوله :

شكرا لك وشكرا لكل طاقم صحيفة الحدث على هذا اللقاء الأكثر من رائع وعلى اختياركم لي كشاعر بينكم.
واتمنى لكم كل التوفيق .

  [مرات المشاهدة (12)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

القُدس والمسجد الأقصى بقلم/ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

القُدس والمسجد الأقصى بقلم/ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي إن محبة القُدس والمسجد الأقصى ليست …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.