الرئيسية / المحليات / جهود حثيثه تبذلها إدارة مستشفى صحار لتفعيل خدمة الصيدلة الالكلينكية

جهود حثيثه تبذلها إدارة مستشفى صحار لتفعيل خدمة الصيدلة الالكلينكية

جهود حثيثه تبذلها إدارة مستشفى صحار لتفعيل خدمة الصيدلة الالكلينكية

 


صحار: الحدث الإلكترونية

في إطار المساعي التي تبذلها إدارة مستشفى صحار لتقديم رعاية صحية أفضل وللارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة فإن إدارة المستشفى تسعى جاهدة إلى تفعيل خدمة الصيدلة الالكلينكية وهي احدى الأعمدة الرئيسة في مجال الصيدلة حيث تسعى معظم دول العالم المتقدم ومراكز البحوث الصيدلانية من خلال تكريس الجهود في الصيدلة الالكلينكية وذلك بما تعود آلية من فوائد للمريض والمؤسسات الصحية
وتعتبر الصيدلة الالكلينكية كفرع من فروع علم الصيدلة والتي من خلالها تقدم الرعاية الطبية للمريض داخل المستشفيات والعيادات الخارجية لمساعدتهم على الشفاء وذلك بالتأكد من إعطاء المريض الدواء بالجرعة والشكل المناسبين وهذه الخدمة سوف تخرج بعدة فوائد أهمها إرشاد المريض على الطريقة السليمة لاستخدام الدواء وكذلك ترشيد استخدام الأدوية ومراجعة الوصفات الصادرة للمريض ومتابعة التفاعلات الدوائية المختلفة.
وفِي هذا الإطار فقد عقد مؤخر بقاعة الاجتماعات بمستشفى صحار الاجتماع التحضيري لتدشين الصيدلة الالكلينكية برئاسة الدكتور ماجد بن سلطان المقبالي مدير المستشفى وبحضور رئيس قسم الصيدلة بالمستشفى احمد الزعابي وبمشاركة مجموعة من الصيادلة لوضع الاطار الزمني للتنفيذ والبرامج الاساسية لتفعيل هذه الخدمة واختيار المكان المناسب لها وتأتي هذه الخدمة تماشيا مع تدشين مبادرة المستشفيات المراعية لسلامة المرضى وتحسين الخدمة والرعاية الصحية المقدمة في مستشفى صحار وقد أكد الدكتور ماجد المقبالي ان خدمة الصيدلة الالكلينكية لبنة أساسية لخدمة جديدة ستضاف بالمستشفى والتي سيضمن من خلالها المستشفى نظام آمن لإدارة الأدوية وممارسات تضمن مراجعة الصيدلي للوصفات الدوائية كما انها ستساهم بلاشك بتوفير الوقت للطبيب والشي الكثير ويجعلة يتفرغ أكثر للاستماع إلى المريض والاهتمام به


من جانبة أشار رئيس قسم الصيدلة بالمستشفى احمد الزعابي بإن اضافة خدمة الصيدلة الالكلينكية بمستشفى صحار يعتبر رافد آخر من روافد العطاء لهذا المستشفى والتي تسعى إدارة المستشفى إلى تحقيقة على أرض الواقع حيث انه سيتواجد صيدلي في الصيدلة الالكلينكية سوف يكون على دراية تامة ودقيقة من حيث صرف الأدوية حسب الجرعات المحددة وتعديل تلك الجرعات والتداخلات الدوائية وكيفية تحضير الأدوية وان قيام الصيدلي بهذه المهام سيساهم في التركيز على تقديم الرعاية الصحية المناسبة للمريض داخل المستشفى وخارجه وذلك من خلال متابعة النظام الدوائى كما ان معدل الأخطاء في صرف الأدوية سوف تختفي وتتلاشى تماما مما يضمن ويعزز سلامة المريض التي تعتبر الغاية الاساسية من الصيدلية الإكلينيكية.

  [مرات المشاهدة (27)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

خلافات وتراشق في #مجلس_الشورى تخرج للعلن بتغريدات لبعض أعضائه

متابعة: عبدالحميد الراشدي اعترض سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن الكثيري رئيس اللجنة الإقتصادية بمجلس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.